10 عوامل تدفع لارتكاب الجريمة الإلكترونية.. تعرَّف عليها
بلغ عدد الجرائم الإلكترونية في المملكة خلال أعوام 1435 و 1436 و1437 نحو 1513 جريمةً.

وتصدرت المنطقة الشرقية القضايا بنحو 463، تلتها مكة المكرمة بـ350 ثم المدينة المنورة بـ153 قضية، وذلك وفقاً لدراسة بحثية صادرة عن جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية أجراها الباحث يزيد الصيقل لنيل درجة الدكتوراه.

وقال الدكتور يزيد – وفقاً لـ«الوطن» – إن هناك 10 عوامل محدَّدة تدفع لارتكاب الجرائم الإلكترونية، وذلك على مستوى الفرد والمجتمع والعولمة.

وأشار إلى ضرورة التعرف على أسباب وأساليب ارتكاب الجرائم الإلكترونية المتعلقة باختراق الحسابات أو الابتزاز أو التخريب، للحد من تفاقمها، والعمل على رصد طبيعة وأساليب مرتكبي الجرائم الإلكترونية المتعلقة بالإرهاب من خلال الخبرات الفنية والوطنية المختصة باعتبارها من أخطر أنواع الجرائم الإلكترونية على الفرد والمجتمع.

 

 

 

للحصول على استشارة مجانية

تفضل الى رقم مكافحة الابتزاز

 

 

ومن هذه العوامل توفر الفرصة لارتكاب الجريمة، والزهو وحب الظهور، والتقدير الذاتي، والحياة الروتينية الرتيبة، والنسيج الحضري ونموه على حساب البادية والقرى والهجر، وضغوطات الحياة والمجتمع على أفراده من خلال عدم توفر فرص النجاح الحقيقية، وقلة مواكبة رقابة القوانين وإنفاذها في مجال الجرائم الإلكترونية، وتحول كثير من دول العالم إلى بيئة الحكومة الإلكترونية، وتزايد معدلات التسوق عبر المواقع الإلكترونية، وزيادة استخدام الأجهزة الرقمية التي غيرت العالم، وكثرة التعاطي مع مفاهيم العولمة والتعارف عبر الإنترنت.

إعادة نشر بواسطة محاماة نت

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : ما هي العوامل التي تدفع لارتكاب جريمة إلكترونية – السعودية ؟