عضل الولي

إعادة نشر بواسطة محاماة نت 

العضل هو الوأد الجديد والحديث للبنت .. وهو الجريمة التي تفرخ أو تد الجرائم ..وأكثر حالات لعضل تكون للبنت الموظفة .. لطمع ولي امرها بالراتب ولا حول ولا قوة إلا بالله ..

والعضل هو منع ولي المرأة أياها أن تتزوج .. واثبات ذلك يكون أمام القاضي بادعاء البنت او من يمثلها فهنا القاضي حتى يتثبت من وجود حالة العضل يقوم باستدعاء ولي امر البنت ليسمع جوابه .. ويكون جواب ولي البنت تحت تقدير القاضي ..واقرار ولي امر البنت بالعضل او عدم حضوره هو اكبر دليل لوجود حالة العضل .

كذلك تستطيع البنت أو من يمثلها من أن تطلب من القاضي استدعاء أهل الخير أو الخطاب (ولو كان واحد) الذين تقدموا لها كشهود على ولي أمرها بتعنته وعضله أياها ..

من المعروف في القانون الإماراتي في حال عضل الولي بعذر غير مقبول القاضي هو الذي يكون الولي..

وفي هذه الحالة تقوم البنت البالغة من العمر 21 سنة بالتوجه إلى دائرة التوجيه الأسري.. وتم الاتصال بالاب.. وطلب الموظف الذي يعمل في قسم التوجيه الأسري من البنت بإتيان نتائج الفحص الطبي والشهود بنفس الموعد المحدد للأب .. مع العلم بأن الأب لم يكن معارض في البداية.. ومن هذا المنطلق توجهت البنت إلى القيام بالفحص الطبي..

في حال إذا لم يأت الأب في الموعد المحدد وتم حذور الرجل ( الزوج ) والشهود والفحص الطبي كان جاهزا ً والبنت موجوده ..

هل يزوجها القاضي بدون حضور الأب؟!!!

أم يعطي الأب فرصة ثانية للحضور .. مع العلم برفضه للشاب بدون سبب سائغ …

تقول المادة 30/4 من قانون الاحوال الشخصية (يحدد القاضي مدة لحضور الولي بعد إعلانه خلالها أقواله، فإن لم يحضر أصلا أو كان اعتراضه غير سائغ زوجه القاضي.

هذ المادة تتكلم في حالة عدم موافقة ولي الامر زواج من اتم الثامنة عشر سنة فله الحق ان يرفع الامر الى القاضي وفي هذه الحالة يحدد القاضي للولي مده لابداء اقواله وفي حالة عدم الحضور للموعد المحدد زوجه القاضي اما اذا حضر وابدى اقواله فإن هذه الاقوال تخضع لتقدير القاضي فإن كانت غير سائغة بنظر القاضي فيزوجه القاضي .

اما بخصوص العضل استاذة تنص المادة 34 على( إذا غاب الولي الأقرب غيبة منقطعة، أو جهل مكانه، أو لم يتمكن من الاتصال به، انتقلت الولاية لمن يليه بإذن من القاضي وفي حالة العضل تنتقل إلى القاضي.

فالقاضي في حالة العضل يعطل القاضي ولاية ولي الامر ويحل القاضي مكانه ولكن لا بد من اثبات حالة العضل وهنا لا بد من اتباع الخطوات السابفة من حيث اعطاء ولي الامر فرصة لابداء اقواله ودفاعة ..

بالمختصر فان عقد الزواج يجب ان يتروى القاضي فيه لعظيم شانه وبالتالي فان المشرع اختصر المسافة في النص السابق وقال في حالة العضل تنتقل إلى القاضي ، فكيف يتبين للقاضي ان هناك حالة عضل الا باستدعاء ولي الامر وسماع اقوالة .

تكلم هذا المقال عن : كيف بتعامل القانون الإماراتي مع عضل الولي