الخيانة_الزوجية_عبر_الهاتف
————————————————————————

تحرك الدعوى من قبل الزوج وهو ما أشترطهُ القانون في المادة ( ٣ ) من قانون أصول المحاكمات الجزائية العراقي

في باب الشكوىٰ التي تتعلق بـحقوق شخصية يتوقف إقامتها علىٰ تحريك الدعوىٰ من قبل المتضرر
تتقدم المحكمة بـطلب تخاطب فيه شركات الإتصالات الهاتفية بـتزويد المحكمة بـ بيانات شريحة الهاتف للمتهمة بـالخيانة عبر الهاتف ويرفق بـالطلب تزويد المحكمة بـجميع المكالمات الصوتية التي دارت بين الزوجة وعشيقها
وبعد أن يتم جلب جميع الإتصالات علىٰ شكل تسجيلات صوتية بـواسطة أقراص ليزرية تنتخب المحكمة خبير صوتي لـكتابة المحضر الخاص بـالمكالمات الهاتفية والخبير هنا
لا يترك شاردة أو واراده إلا ويذكرها
فـإذا تبّين للمحكمة أن الزوجة قد تكلمت عبر الهاتف بـكلمات ک التي تدور بين زوجين أو تلفظت بـعبارات توحي بـ ممارسة جنسية عبر الهاتف أو إتفاق علىٰ شكل معين يحمل آثار الخيانة وبـذلك تكيف الواقعة علىٰ إنها زنا زوجية

من الآثار التي تترتب علىٰ زنا الزوجية في قانون العقوبات العراقي التي وردت في نص المادة ( ٣٧٧ ) عقوبات

  • يعاقب بـالحبس الزوجة الزانية ومن زنا بها ويفترض علم الجاني بـقيام الزوجية ما لم يثبت من جانبه أنه لم يكن في مقدوره بـحال العلم بها
  • ويعاقب بـالعقوبة ذاتها الزوج إذا زنا في منزل الزوجية

أما من جانب قانون_الأحوال_الشخصية
فـ الأثر الذي يترتب علىٰ فعل الخيانة الزوجيه بعد ثبوتها هو نص المادة الأربعون من قانون الأحوال الشخصية رقم ١٨٨ لـسنة ١٩٥٩ في الفقرة ( ٢ ) علىٰ إعتبار الخيانة الزوجية سبب من أسباب التفريق القضائي إذا أرتكب الزوج الآخر الخيانة الزوجية
ومن آثارة أيضاً إذا ثبتت الخيانة الزوجية هو إسقاط حضانة الأطفال عنها لأنها خانت الأمانه الأهم

إعادة نشر بواسطة محاماة نت

تكلم هذا المقال عن : كيفية تحريك دعوى الخيانة الزوجية عبر الهاتف