نموذج وصيغة عقد بيع السمسار أو الخبير

أنه فى يوم …….. الموافق ..-..-….

تم تحرير هذا العقد بين كل من:

1) السيد/ …….. مقيم برقم ……..قسم …….. محافظة ……..يحمل بطاقة عائلية رقم ……..سجل مدنى ……..”طرف أول”
2) السيد/ …….. مقيم برقم ……..قسم …….. محافظة ……..يحمل بطاقة عائلية رقم ……..سجل مدنى ……..”طرف ثان”

 

 

 

للحصول على استشارة مجانية

تفضل الى رقم مكافحة الابتزاز

 

 

“البند الأول”
باع الطرف الأول لنائبه الطرف الثانى والذى يمثله فى هذا العقد باعتباره مفوضا منه فى ابرامه وفى التوقيع عليه, العقار رقم …….. تنظيم شارع …….. قسم …….. محافظة …….. والبالغ مساحتها ……..مترا مربعا ويحده من الناحية البحرية …….. والقبلية …….. والشرقية …….. والغربية ……..
“البند الثانى “
تم هذا البيع لقاء ثمن قدره …….. فقط …….. ألتزم الطرف الثانى بدفعه كاملا للطرف الأول,ويعتبر قبضه له أجازة لهذا العقد بعد أخباره بأن نائبه هو الطرف الثانى فيه واحاطته بكل بنوده وتسليمه نسخته.
“البند الثالث”
آلت الملكية للطرف الأول بطريق “الميراث الشرعى عن والده أو والدته المرحومة …….. أو بموجب العقد المسجل رقم …….. توثيق ……..
“البند الرابع”
يقر الطرف الثانى أنه عاين العقار معاينة تامة نافية للجهالة وليس له الرجوع على الطرف الأول لسبب يرجع إلى العيوب الخفية .
“البند الخامس”
يقر الطرف الاول بخلو المبيع من كافة الحقوق العينية الاصلية والتبعية كما هى معرفة به فى القانون, كما يضمن للطرف الثانى التعرضات القانونية على أن يتمك أخطاره بها فى الوقت المناسب.
“البند السادس”
يلتزم الطرف الاول بتسليم المبيع للطرف الثانى خلال أجل أقصاه …….. وتكون غلته من حق الأخير اعتبارا من هذا التاريخ على أن يقوم الطرف الاول بتحويل عقود الايجار للطرف الثانى.
“البند السابع “
يعتبر عنوان كل طرف الموضح بهذا العقد موطنا مختارا لما تتطلبه أعمال تنفيذه.
“البند الثامن”
تختص محاكم …….. بنظر ما تقدم من منازعات عند تنفيذ هذا العقد .
“البند التاسع”
حرر هذا العقد من نسختين,لكل طرف نسخة .

“الطرف الاول”    “الطرف الثانى”

صيغة اجازة العقد.

أقر أنا ……..الطرف الأول فى هذا العقد اننى اطلعت عليه وتسلمت نسخة منه وبعد دراستى لها أجزته ووافقت عليه على كل بنوده وقبضت كامل الثمن

اعادة نشر بواسطة محاماة نت .

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : صيغة و نموذج عقد بيع السمسار أو الخبير