رقم محامي من عمان خبير في قضايا النصب والاحتيال – صحار
وكافة التخصصات القانونية الأخرى
Omani lawyer specialized in fraud cases

ما يجعل مواجهة جريمة النصب والاحتيال مرهقة والتعامل مع المحتالين صعب، هو ما يتمتع به المحتال من براعة ومكر في الخداع والغش، وقدرته المبهرة على حبك القصص والخيوط للإيقاع بالضحية، والتأني قبل أخذ أي خطوة، بالإضافة إلى عبقريتة في اختيار المجني عليه المثالي، فختيار الضحية لا يتم بصورة عشوائية وإنما هو هدف لدى الجاني يحوم حوله منذ فترة وقبل البدء في أي خطط احتيالية، فعادة ما يكون الضحية متسم بقلة الوعي والخبرة أو الطمع وهو ما يلتمسه الجاني في المجني عليه من طمع زائد ورغبة في الثراء وتحقيق الكسب بسهولة، ما يشجعه على أن هذا الصيد سيكون فريسة سهلة لن تقاوم كثيراً ولن تتحرى الصحة فيما توقع عليه، ذلك أن الطمع يجعل الأشخاص معميين عن الحقيقة راغبين في المال وفقط، بل وقد يساعد المجني عليه الجاني بنفسه، فربما تكون الخطط مكشوفة للمجني عليه الا إنه يظل يوهم نفسه بالعكس وأن هذا الشخص جدير بالثقة ولن يضره، من أجل الحصول على ما وعدهه به الجاني.

جريمة الاحتيال للاسف تجد ترربتها المغذية في نفوس الضحايا الطامعة أو الغير واعية، وهو ما يجب مواجهته والعمل عليه أولاً قبل مواجهة الجناة أنفسهم، فلابد من نشر الوعي والثقافة بين الناس عن جريمة النصب والاحتيال ومن ثم نكون قد حققنا خطوة حقيقية في القضاء على تلك الجريمة، فالقوانين والعقوبات مهمة ولكن لا تكفي وحدها في مجابهة تلك العقول الخبيثة والفاسدة، والمبدعة في الشر!

ما نستطيع أن نساعدك به من أجل حمايتك وحفظ حقوقك هو أن نقدم لك خبرتنا في التعمامل مع هذه القضايا، وننصحك من خلال تجاربنا الطويلة والناجحة مع عملائنا، بكيفية تجنب أن تكون ضحية، فتواصل معنا من خلال نافذتنا الرئيسية لمنصة “محاماة نت”، لتعرض لنا مشكلتك واستشارتك وسيجيبك أحد محامينا المختصين بتلك القضايا، والذي يعرف جيداً كيف يفكر المحتال، والقادر على توقع خطوته التالية قبل أن يشرع فيها.

 

 

 

للحصول على استشارة مجانية

تفضل الى رقم مكافحة الابتزاز

 

 

.
ما المقصود بجريمة الاحتيال؟
جريمة الاحتيال هي واحدة من الجرائم المنصبة على الأموال سواء أموال منقولة أو غير منقولة، وتتميز هذه الجريمة بكونها جريمة لا تقوم الا برضا المجني عليه، فيستخدم الجاني طرق واساليب احتيالية ليجعل المجني عليه يوافق بل ويشارك بإراداته في التنازل عن المال.

نخلص من هذا التعريف بتحديد عدة خصائص لجريمة الاحتيال ألا وهي:-
– أن جريمة الاحتيال تقوم على رضا وموافقة المجني عليه.
– تهدف تلك الجريمة للحصول على أموال ومكاسب مادرية سواء كانت أموال منقولة أو غير منقولة.
– غالباً ما تتم بإتخاذ الجاني لاسم غير حقيق وصفة مضللة، ما يجعل المجني عليه يتنازل له عن ماله بناء على هذه الصفة.

وقد بذل المشرع العماني كل الجهد في التصدي لتلك الجريمة ومحاولة ردع مرتكبيها بكافة الطرق القانونية من خلال تشديد العقوبات، وبيان أركان كل حالة وتحديد ما يقابلها من عقوبة، فمن ذلك مثلا نعرض لصور النصب والاحتيال التي تناولها المشرع العماني:

أولاً: القيام ببيع عقار قد سبق بيعه:

المادة (350) عاقبت بالسجن مدة لا تقل عن ثلاثة أشهر، ولا تزيد على ثلاث سنوات كل من تصرف في مال منقول، أو عقار يعلم أنه غير مملوك له وليس له حق التصرف فيه، أو كان قد سبق له التصرف فيه أو التعاقد عليه، وكان من شأن ذلك الإضرار بالغير، وتشدد العقوبة على ألا تجاوز الضعف إذا وقع الجرم على قاصر أو من في حكمه

ثانياً:الإدعاء بصفة غير حقيقة وإسم مزيف:

المادة (349) عاقبت بالسجن مدة لا تقل عن ثلاثة أشهر، ولا تزيد على سنتين، وبغرامة لا تقل عن مائة ريال عماني، ولا تزيد على ثلاثمائة ريال عماني، أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من حصل من الغير على نفع غير مشروع لنفسه أو للآخرين باستعماله إحدى طرق الاحتيال، أو باتخاذ اسم كاذب أو صفة غير صحيحة وتشدد العقوبة على ألا تجاوز الضعف إذا وقع فعل الاحتيال على شخص دون الثامنة عشرة من عمره أو على بالغ لا يملك كامل قواه المميزة.

ثالثاً: عدم تسديد المبلغ المستحق لخدمة ما:
المادة (352) عاقبت بالسجن مدة لا تقل عن عشرة أيام، ولا تزيد على ستة أشهر، وبغرامة لا تقل عن مائة ريال عماني، ولا تزيد على خمسمائة ريال عماني، أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من تناول طعاما أو شرابا في محل معد لذلك، وكذلك كل من شغل غرفة أو أكثر في فندق أو نحوه، أو استأجر وسيلة نقل معدة للإيجار، أو حصل على وقود لوسيلة نقل، مع علمه أنه يستحيل عليه دفع الثمن أو الأجرة، أو امتنع بغير مبرر عن دفع ما استحق عليه من ذلك، أو فر دون الوفاء به

رابعاً:الشروع في الاحتيال:

أما المادة (353) فعاقبت على الشروع في الجرائم المنصوص عليها في هذا الفصل، بما لا يجاوز نصف الحد الأقصى للعقوبة المقررة للجريمة.

خامساً: استدراج واستغلال القاصر:

المادة (351) عاقبت بالسجن مدة لا تقل عن ثلاثة أشهر، ولا تزيد على ثلاث سنوات كل من استغل رغبة قاصر أو حاجته أو عدم خبرته، وتحصل منه – إضرارا بمصلحته أو بمصلحة غيره – على مال منقول أو سند مثبت لدين أو مخالصة، أو إلى إلغاء هذا السند أو إتلافه أو تعديله.

وتكون العقوبة السجن مدة لا تقل عن سنة، ولا تزيد على خمس سنوات إذا كان مرتكب الجريمة وليا، أو وصيا، أو قيما على المجني عليه أو كان مكلفا بأي صفة برعاية مصالحه أو كان من ذوي السلطة عليه، سواء أكان ذلك بمقتضى قانون أم بمقتضى حكم أو اتفاق.

.

.

كما نجد في المادة (288) و(289) النص على عقوبات جريمة الاحتيال
المادة (٢٨٨): يعاقب بالسجن من ثلاثة أشهر إلى سنتين وبالغرامة من عشرة ريالات إلى ثلاثمائة كل من حصل من الغير على نفع غير مشروع لنفسه أو للآخرين باستعماله احدى الطرق الاحتياليه .
تضاعف العقوبة إذا وقع فعل الإحتيال على شخص دون الثامنه عشرة من عمره أو على بالغ لا يملك كامل قواه المميزة يتناول العقاب محاولة إرتكاب هذا الجرم .

المادة (٢٨٩): يعاقب بالسجن من عشرة أيام إلى ستة أشهر وبالغرامة من خمس ريالات إلى عشرين :
١- كل من حمل الغير على تسليمه بضاعة مع حق الخيار أو لوعده وهو ينوي عدم دفع ثمنها أو يعرف أنه لا يمكنه دفع كامل أقساطها ولم يردها أو لم يدفع ثمنها بعد إنذاره .

٢- كل من وفر لنفسه مسكنا أو طعاما أو شرابا في محل عام وهو ينوي عدم الدفع أو كان يعلم أنه لا يمكنه أن يدفع .

٣- كل من اتخذ بالغش واسطة نقل برية أو بحرية أو جوية دون أن يدفع الأجرة .

ونتطرق هنا للحديث عن أركان جريمة الإحتيال:

أولاً الركن المادي:
يقوم الركن المادي في جريمة الاحتيال على فعل الاحتيال نفسه، أي خداع المجني عليه، فالاحتيال ليس كالسرقة والتي يتم الركن المادي فيها بالاستيلاء على المال ولكن بغير رضا المجني عليه، على عكس الاحتيال والذي لا يتم الا برضا المجني عليه وموافقته، نتيجة للاحتيال وخداع المجني عليه.

ثانياً: الركن المعنوي للجريمة
يقوم الركن المعنوي في جريمة الاحتيال على أساس القصد الجنائي أي اتجاه إرادة الجاني في خداع المجني عليه من أجل الحقول على ماله، فلابد لقيام الركن المعنوي أن تتجه إرادة وعلم الجاني إلى خداع المجني عليه والاستيلاء على أمواله.

ويمكننا أن نعرض للأساليب المعتادة للاحتيال فيما يلي:

1- المشاريع الوهمية

2-خداع المجني عليه بتأمين فيز السفر أوعقود عمل

3- كما يأخذ الاحتيال شكل الوعد الكاذب بالزواج

4-تقليد الذهب وعرضه على أنه حقيقي

5-تقليد ساعات ذات جودة عالية بامكانيات رديئة

6-الشراء باستخدام عملات نقدية قديمة

7-يكون من صور الاحتيال أيضاً انتحال صفة موظف عام

8-ويأخذ الاحتيال صورة الإدعاء بكونه أحد رجال الأمن

9-يكون كذلك من خلال الدجل والشعوذة

.

الوسوم | محامي عماني | أفضل محامي | مسقط | صحار | السيب | المراجع | صور | صحم | قلهات | نزوى | استشارات قانونية | قضايا السرقة | قضايا النصب والاحتيال | جرائم الاختلاس | جريمة الاستيلاء | جريمة النصب | محامي عماني |

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : رقم محامي من عمان خبير في قضايا النصب والاحتيال – صحار