الإتحاد الدولي للإتصالات

الاتحاد الدولي للاتصالات International Telecommunication Union منظمة دولية متخصصة من منظمات الأمم المتحدة منذ عام 1947. ومقرها مدينة جنيف بسويسرة.

أقيم الاتحاد في مدريد عام 1932 ليضم اتحاد البريد الدولي الذي أنشئ في عام 1865 والاتحاد اللاسلكي الدولي الذي قام 1906.

يهدف الاتحاد إلى تنظيم التعاون بين الدول الأعضاء فيه لتحسين الاتصالات بجميع أنواعها واستعمالها استعمالاً رشيداً، ولتقديم المساعدة الفنية للدول النامية في مجال الاتصالات، والعمل على تطوير الوسائل الفنية للاتصالات واستغلالها استغلالاً ناجعاً لتحسين مردود الخدمات في نطاق الاتصالات وتعميمها على الجمهور إلى أقصى حد ممكن. ويهدف الاتحاد أيضاً إلى تنسيق الجهود بين الدول لإزالة التشويش بين محطات البث اللاسلكي في مختلف الدول، وتنظيم استعمال طيف الترددات وتنمية وسائل الاتصالات ولاسيما التي تقوم على تقنيات فضائية بغية الاستفادة المثلى من إمكاناتها.

يتكون الاتحاد من كل الدول الموقعة على الاتفاقية الدولية للاتصالات والمصادقة عليها ومن كل دولة انضمت إلى هذه الاتفاقية سواء أكانت عضواً في منظمة الأمم المتحدة أم لم تكن.

للاتحاد هيئات تنظيمية مختلفة أهمها: مؤتمر المندوبين المفوضين، وهو الهيئة العليا في الاتحاد، ويتولى وضع النصوص القانونية الأساسية والتنظيمية للاتصالات وتوحيد القواعد الإدارية والفنية والتعرفات بين الدول، وكذلك المؤتمرات الإدارية التي تعقد في أدوار محددة لمعالجة قضايا معينة في مجال الاتصالات. وللاتحاد أمانة سر ومجلس إدارة، يتألف من واحد وأربعين عضواً من أعضاء الاتحاد ينتخبهم مؤتمر المندوبين المفوضين.

وتنبثق عن الاتحاد لجان دائمة منتخبة أهمها: اللجنة الدولية لتسجيل الترددات اللاسلكية واللجنة الدولية الاستشارية للبرق والهاتف. ولهذه اللجان هيئات عامة تجتمع كل أربع سنوات لمراجعة القواعد الفنية.

وتعد الاتفاقية الدولية للاتصالات الأساس القانوني لعمل الاتحاد ولنشاطه في مجال تنظيم الاتصالات، وتلحق بهذه الاتفاقية ثلاثة أنظمة فنية وبروتوكول إضافي تم التوقيع عليه في نيروبي عام 1982 ولم يصبح نافذاً إلا في عام 1984، ويتعلق بالتسوية الإلزامية للمنازعات.

تكلم هذا المقال عن : تفاصيل قانونية هامة حول الإتحاد الدولي للإتصالات