القضاء الإداري بالإسكندرية يرسي مبدأ قانونياً خاصاً بالصيادلة

أرست محكمة القضاء الإداري بالإسكندرية )دائرة البحيرة)، مبدأ قانونياً هاماً يقضي بأن تحايل صاحب الصيدلية بإقامتها في عقار قديم أوشك على الهدم ينفي عنه حالة الضرورة للاستثناء من شرط المسافة بابتعاد الصيدلية عن التي تجاورها مائة متر :

وأيدت المحكمة، قرار إدارة الصيادلة برفض منح ترخيص بإقامة صيدلية بعد انهيارها.

أصدر الحكم المستشار سامي عبد الحميد نائب رئيس مجلس الدولة، وعضوية المستشارين مراد فكري هابيل وفتح الله الطويل وعوض فتحي بركة وأحمد السفطي.

 

 

 

للحصول على استشارة مجانية

تفضل الى رقم مكافحة الابتزاز

 

 

وكان صاحب صيدلية، قد طالب باستثنائه من شرط المسافة والترخيص له بإقامة صيدلية أخرى بدلاً من صيدليته التي انهارت مع سقوط العقار الذي يعلوها إلا أن إدارة الصيادلة رفضت فأقام دعوى لإلغاء القرار.

وقالت المحكمة، في حيثيات حكمها، إن القانون اشترط ابتعاد الصيدلية عن التي تقع بعدها مائة متر، ويستثنى من ذلك انهيار الصيدلية نتيجة هدم العقار الذي يعلوها.

وأضافت، أن الثابت من الأوراق تحايل صاحب الصيدلية بإقامتها في عقار قديم أوشك على الهدم وسوء النية لديه ليحصل على استثناء من شرط المسافة، وبالتالي لا تتوافر حالة الضرورة المرجئة لإعفائه من هذا الشرط، فضلاً عن امتلاكه لصيدلية أخرى وعدم انقطاع مورد رزقه وهو ما يستوجب رفض دعواه، لأنها غير قائمة على سند من القانون وتأييد قرار رفض منحه الترخيص.

اعادة نشر بواسطة محاماة نت .

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : التحايل باقامة صيدلية في عقار قديم – مبدأ قضائي هام