الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجية والنقل البحري

الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجية والنقل البحري The Arab Academy for Science, Technology and Maritime Transportation إحدى الوكالات المتخصصة المرتبطة بجامعة الدول العربية. وكانت أصلاً مؤسسة بين مصر ومنظمة الأمم المتحدة باسم المنظمة العربية للنقل البحري. وقد باشرت أعمالها في الاسكندرية عام 1972، ثم وسعت قاعدة العضوية فيها فشملت الدول العربية كافة ماعدا الجزائر والمغرب وموريتانية وجيبوتي. ارتبطت بالجامعة العربية بموجب قرار مجلس جامعة الدول العربية رقم 3254 تاريخ 26/4/1975 الذي أقر اتفاقية لإنشائها عام 1974. وقد نقل مقر الأكاديمية إلى الشارقة إثر نقل مقر الجامعة إلى تونس عام 1979. لكنها أعيدت إلى الاسكندرية أواخر عام 1989، وفي هذه المدة ظلت مصر محافظة على أكاديمية الاسكندرية التي ما كانت تضم إلا مصر.

تقوم الأكاديمية بالعمل على تدعيم قطاع النقل البحري وتطويره في الدول الأعضاء وخاصة فيما يلي:

ـ إقامة بنيان بحري وتجاري متطور وفقاً لأحدث النظم العلمية.

ـ إجراء البحوث والدراسات وتقديم المشورة لمؤسسات وشركات النقل البحري والموانئ العربية بطلب منها.

ـ التخطيط لضمان استمرار توفير الملاكات العربية اللازمة لإدارة وتنمية وتطوير الأساطيل البحرية التجارية العربية وتشغيلها بما يفي بالاحتياجات المتطورة لشركات الملاحة والموانئ بالدول العربية.

ـ إعداد هيئة التدريس، على أحدث النظم العلمية، وإقامة نظام كفيّ للتعليم.

ـ نشر الوعي العلمي وتشجيع البحوث في المسائل المتعلقة بالنقل البحري والموانئ والدعوة إلى عقد المؤتمرات والندوات في شؤون الملاحة والموانئ.

ـ إنشاء مكتبة حديثة وإقامة مركز للوثائق يكون على اتصال دائم بالمراكز المتخصصة في مجال النقل البحري.

ـ العمل على إقامة وتوثيق صلات الأكاديمية مع المنظمات العربية والعالمية المتخصصة ومعاهد التعليم والبحوث العلمية المتخصصة في مجال النقل البحري.

وبموجب الاتفاقية المنِشئة للأكاديمية في صورتها الراهنة، وبعد تغير اسمها إلى ماهو معروف اليوم، تتألف هذه الأكاديمية من الأجهزة الرئيسية التالية:

أ ـ مجلس الإدارة

ب ـ الإدارة العامة

ج ـ الكليات والمعاهد

د ـ مركز البحوث والاستشارات.

ويتألف مجلس الإدارة من ممثلي الدول الأعضاء في الأكاديمية، ويحضره بصفة مراقب ممثلو الدول العربية غير الأعضاء، وممثل عن جامعة الدول العربية، ومن يرى مجلس الإدارة دعوته لحضور اجتماعاته. ويتولى المجلس وضع السياسة العامة للأكاديمية ومتابعة تنفيذها، وعموماً يختص بالصلاحيات كلها اللازمة لإدارتها. وينعقد المجلس في دورتين كل عام كما تجوز دعوته إلى دورات خاصة.

أما الإدارة العامة فتضم مديراً عاماً ونواباً عنه وموظفين.

دُرِس وضع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجية والنقل البحري، سواء من حيث فاعليتها أو من حيث ارتباطها بجامعة الدول العربية ووكالاتها المتخصصة الأخرى ذات الصلة من قبل عدد من اللجان التي أنشأها مجلس الجامعة بين عامي 1976 و1977. وفي عام 1987 اقترحت لجنة الخبراء العرب التي ألفها المجلس الاقتصادي والاجتماعي (قراره رقم 1080/د. ج تاريخ 27/2/1986) دمج هذه الأكاديمية بمنظمات متخصصة أخرى في المنظمة العربية للنقل والمواصلات التي اقترحت إقامتها؛ لتنصهر فيها نشاطات كل من مجلس الطيران المدني للدول العربية، والاتحاد البريدي العربي، والاتحاد العربي للمواصلات السلكية واللاسلكية وما قد يتمخض عنه العمل العربي المشترك مستقبلاً في المجالات الأخرى للنقل والاتصالات. لكن المجلس الاقتصادي والاجتماعي لجامعة الدول العربية بقراره 1056/دغ ع تاريخ 5 و6/7/1988 أخذ ببديل آخر قدمته لجنة الخبراء. فقد قرر إقامة الأجهزة الفنية في الأمانة العامة للجامعة وتطويرها تحت إشراف وزراء النقل والمواصلات؛ للقيام بمهام المنظمة الكبرى المقترح إنشاؤها، مع مراعاة الوضع الخاص للأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجية والنقل البحري، فكان أن حُلّ مجلس الطيران المدني والاتحاد البريدي العربي، والاتحاد العربي للمواصلات السلكية واللاسلكية؛ في حين بقيت الأكاديمية العربية للنقل البحري منظمة متخصصة مستقلة، ترتبط بالجامعة عن طريق لجنة التنسيق الخاصة؛ بربطها مع المنظمات المتخصصة العربية الأخرى. وينحصر نشاطها الفعلي في تخريج دفعات من المتخصصين في إدارة السفن البحرية التجارية؛ وأصبح اسمها الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجية والنقل البحري.

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري – تفاصيل قانونية