أنواع الضبط و كيفية كتابته في الإجراءات القضائية

1. يفتتح الضبط بمقدمة تشتمل على تاريخ العمل به، وعدد الصفحات، وتسلسله بالنسبة للضبط الذي قبله بحيث يشار إلى كونه تابعاً للضبط جلد …، وسؤال الله الإعانة والسداد، ويُوقّع عليه من قبل كاتب الضبط ومدير الإدارة والقاضي، ويكون في الصفحة الأولى ثم تغلق الصفحة.

2.القضايا في الضبط تكون ذات أعداد متسلسلة.

3.تبدأ مطلع كل عام هجري جميع الضبوط من عدد (1).

4.يكتب في ضبط كل قضية عددها، ورقم أساسها أو قيدها في المحكمة، ورقم الإحالة لمكتب القاضي.

5.يكتب الضبط من السطر إلى السطر، بدون علامات ترقيم، وتغلق فراغاته بخط ونحوه؛ لئلا يستغل الفراغ بإضافة ما ليس منه.

في حالة وقوع الخطأ في كتابة الضبط يقوَّس محله ( )، ويوضع في حاشية الضبط تخريجه برقم يبين فيها الصواب بصيغة: “ما بين القوسين لاغٍ”, أو “لا محل له”, أو “خطأ وصوابه كذا”, ويوقع على هذه الخرجة الكاتب والقاضي ومن له علاقة بها من الخصوم أو الشهود ونحوهم.

 

ما هي أنواع الضبط في الإجراءات القضائية؟!

1.الضبط الجنائي: وتضبط فيه القضايا الجنائية، وتشمل دعاوى الحق العام والقصاص والديات

2.الضبط الحقوقي: وتضبط فيه القضايا الحقوقية، وتشمل الحقوق الخاصة الزوجية، والعقارية، والمالية وما يؤول إليها.

3.الضبط الإنهائي: وتضبط فيه القضايا الإنهائية، وهي القضايا ذات الطرف الواحد، قال شيخ الإسلام ابن تيمية: “والثبوت المحض بلا مدعى عليه”.

4.ويزيد بعض القضاة (ضبط الاستحكامات)، وتضبط فيه حجج الاستحكام وما يتطلب تطبيق تعليمات الاستحكام.

5.ويزيد بعض القضاة (ضبط الأقارير)، ويضبط فيه تصديق الاعتراف، وتقرير القناعة بسبب الوفاة، والتنازل عن المتسبب في وفاة المورث، والتنازل عن الإصابات، والتنازل عن المضاربات، وقد صدر بذلك تعميم.

6.ويزيد بعض القضاة (ضبط القضايا المشتركة)، ويضبط فيه القضايا الجنائية المشتركة (وهي التي تنظر من قِبل عِدَّة قضاة).

تكلم هذا المقال عن : أنواع الضبط و كيفية كتابته في الإجراءات القضائية – القضاء السعودي