أفضل أشهر محامي سعودي في نجران متخصص في قضايا السرقة – السعودية

Best lawyer specializing in theft cases

السرقة من الجرائم الخطيرة للغاية على أي مجتمع ، فيحنما تسود السرقة مجتمع يشعر أهله بعدم الأمان ، فهي تعني سلب ملكية شخص ما بدون إذنه ، بدون رضاه ، وعن الطريق الإكراه ، وهي تعرف باسم ” السرقة بالإكراه ” ، فالسلب أو السرقة هي من جرائم الرذيلة الاجتماعية ، التي تسبب العديد من المشاكل داخل المجتمع ، غير أنها محرمة بنصوص الشريعة الإسلامية . وذلك في قول الله تعالى ” وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا جَزَاءً بِمَا كَسَبَا نَكَالًا مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ” .

فديننا الإسلامي الحنيف يحثنا دائماً ، على احترام حقوق الآخرين ، وعدم التعدي على ملكيتهم الخاصة ، فالسرقة هي اعتداء واضح وصريح على حقوق الآخرين ، وقد تكون جريمة عنيفة ، إذا حدثت بالإكراه ، فجريمة السرقة نوع من أنواع الفساد المجتمعي ، وقد يعتبر البعض العقوبة التي أنزلها الشارع الحكيم هي ثقيلة على مرتكبها ، فجريمة السرقة هي جريمة من جرائم الحدود في الإسلام ، وحدها هو قطع اليد ، وتنزل تلك العقوبة وتطبق على الجميع بدون استثناء سواء كان رجل أو امرأة ، وقد أوضح العلماء أن المراد قطع اليد اليمنى أولاً إن سرق ، وإن سرق ثانية تقطع يده اليسرى ، تقطع من مفصل الكف فقط .

ولأن المملكة العربية السعودية هي دولة تُحكم بالشريعة ، وتطبق حدود الله ، فحد السرقة فيها هو قطع اليد ، الثابت بالكتاب والسنة ، والدليل على السنة ، في واقعة مشهورة ، حينما سرقت إمرأة من بني مخزوم ، وأمر النبي بقطع يدها ، فاستنكر بنو مخزوم الحكم وطلبو الشفاعة من أسامة بن زيد ، فغضب النبي عليه ، وقال: ” أتشفع في حد من حدود الله ” ؟! ، ثم خطب في الناس عليه الصلاة والسلام وذكرهم وقال: ” إنما أهلك من كان قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه ، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد ، وايم الله لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها ” .

ووفقاً للنظام الجزائي في المملكة العربية السعودية : تنقسم السرقة إلى :
ا/ سرقة حدية : تنصب على حيازة مال مملوك للغير ، فهي اعتداء في الأساس على حق الملكية ، ويشترط فيها المال محرزاً .
*وعقوبتها هي ، قطع اليد من مفصل الكتف .
ولكن لا يطبق حد السرقة ، إلا إذا توافر فيه الشروط التالية :
1/ السارق شخص معلوم .
2/ المال المسروق ، ويحب أن يبلغ حد النصاب أو أكثر .
3/ الشخص المسروق منه .
أما في حالة الإخلال بشرط من هذه الشروط ، فلا يجوز تطبيق حد القطع ، وتتحول لسرقة تعزيزية ، ويبقى التعزيز سلطة تقديرية لولي الأمر أو قاضي الموضوع . فالسرقة الحدية تختلف في حكمها عن القانون الوضعي .

ب/ السرقة التعزيزية : هي اعتداء على حق الحيازة ، ولا يشترط فيها أن يكون المال منقول أو محرز .
1/ سرقة الأموال العامة أو المشتركة .
2/ سرقة الأموال المباحة أو الضائعة أو التافهة ، إلخ …..
3/ السرقة التي تقع بين الأقارب أو الأزواج، أو من الخدم أو الضيوف .
4/ الحالات الحديثة التي تمّ فيها الاستيلاء على المال العام ، كالاختراعات والعلامات التجارية أو سرقة السيارات أو الآثار .

* السرقة التعزيزية تثبت بالأدلة والقرائن ، حيث تلعب القرائن دور هام في الاثبات ، وذلك على عكس السرقة الحدية ، يجب أن تكون جميع الأدلة واضحة والسارق معروف للعيان .
* وعقوبتها ، قد تكون الحبس أو الجلد أو التغريب أو الغرامة ، ويتم تخفيفها على حسب ما يرى ولي الأمر إلى الوعظ أو التوبيخ أو التهديد .

ولولي الأمر أو القاضي سلطة واسعة في تحديد العقوبة على المتهم حسب خطرتها ، والظروف والملابسات المحيطة بكل جريمة على حدا .

ولكن يجب أن نوضح نقطة هامة في جريمة السرقة بالنسبة للنظام السعودي أو أحكام الشريعة ، هي أنه لا تطبق عقوبة السرقة على الغير مسؤولين بسبب الصغر أو الجنون أو الإكراه أو الجهل الذي يعذر به .

– لكن ولأن السرقة هي جريمة تنصب على الأموال يجب التفريق بينها ، وبين العديد من الجرائم الأخرى التي تنصب على الأموال أيضاً ، كالحرابة ، والاختلاس ، والنهب ، وخيانة الأمانة ، والغصب .
ولكن أولاً ، ما الفرق بين جريمة السرقة والسرقة بالإكراه أو السطو ؟
يمكن بسهولة الخلط بين جرائم السرقة والسطو لأن كليهما ينطوي على أخذ أموال أو ممتلكات شخص آخر ، ومع ذلك ، في حين أن جريمة السرقة والسطو تشترك في بعض الخصائص ، فإن الجرائم مختلفة تمامًا .

تختلف السرقة بالإكراه عن السرقة ، في أنها تنطوي على القوة وتخويف الشخص للاستيلاء على ماله .

ونفهم من ذلك أن أهم عناصرها هي :
1/ الاستيلاء على مال أو عقال مملوك للغير .
2/ دون موافقة صاحبه .
3/ باستخدام القوة والتهديد .
وذلك على عكس السرقات العادية ، وهي أخذ المال خفية عن صاحبه ، وبدون علمه .
– أما بالنسبة للفرق بين السرقة والحرابة فهو يتلخص في :
الحرابة : هي الاستلاء على شيء بقطع الطريق ، سواء لأخذ المال أو قتل وترويع الأفراد ، بالعتماد على القوة ، وخارج حد الغوث . على عكس السرقة يجب فيها أخذ المال خفية ، بينما الحرابة لايشترط فيها أخذ المال .
وعقوبتها ثابتة بقول الله تعالى ” إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ * إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِنْ قَبْلِ أَنْ تَقْدِرُوا عَلَيْهِمْ فَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ “ .

– أما بالنسبة للفرق بين السرقة والاختلاس ،
فالاختلاس يعني أخذ المال خلسة أي بسرعة ، ولكن تكون مجاهرة على عكس السرقة خفية ، وغالباً جرائم الاختلاس هي جريمة من جرائم الموظف العام ، فالفرق المهم بين الاختلاس والسرقة هو أن الاختلاس ينطوي على ممتلكات عهد بها لك مالكها الشرعي عن طيب خاطر ، تحدث هذه الجريمة عادة عندما يقوم موظف أو ممثل بتمويل شركة أو ممتلكات لحسابها الشخصي دون موافقة صاحب العمل أو علمه .

– أما الفرق بين السرقة وجريمة خيانة الأمانة ،
خيانة الأمانة ، هي إنكارها ، أي الّذي يؤتمن على شيءٍ بطريق الوديعة أو العاريّة، ثمّ يدّعي ضياعه، أو ينكر أنّه كان عنده ، فهي تسرق عن السرقة اقتصار الحرز في الخيانة .
– أما بالنسبة للغصب والسرقة ،
فالفرق بينهم أن الغصب هو أخذ الحق الغير عدواناً ، وويكون عن طريق العلن على عكس السرقة ، تكون خفية .
– أما الفرق بين السرقة و النهب ، فالنهب هو الأخذ قهراً ، بينما السرقة خفية .

ودائماً ما نظرنا للسرقة على أنها سرقة أموال ، ولكن ومع التطورات الحديثة وتغير الثقافات مؤخراً ، ظهرت أنواع حديثة للسرقات مثل سرقة حقوق الملكية الفكرية ، والعلامات التجارية للشركات ، ة والقصائد والمسرحيات الموسيقية وبراءات الاختراع والسيناريوهات وغيرها .

وبالنسبة لنظام المملكة العربية السعودية ، كان لا يوجد فيه ميثاق لحماية الملكية الفكرية ، وقد تم توزيع القوانين في فروع مختلفة من النظام القضائي السعودي ، ولكن لم يكن هذا فعّال كفاية لمواجهة سرقات الملكية الفكرية .

ولكن وفقاً لنظام الملكية الفكرية السعودي ، فقد أوضح بعض العقوبات لسرقة الملكية الفكرية ، ” يعاقب على سرقة المفكر بغرامة قدرها 250 ألف ريال سعودي وستة أشهر سجن وإغلاق المنشأة”، قد تؤدي سرقة مؤسسة الشركات إلى غرامات تتراوح بين 50 مليون ريال إلى مليون ريال سعودي ، وهي شركة تجارية ” .

ولأن السرقات بكافة أنواعها هي جرائم خطيرة ومفسدة في المجتمع ويترتب عليها حدود وعقوبات قاطعة ورادعة في النظام السعودي ، لذا إذا كنت ضحية لجريمة سرقة ، سواء فكرية أو غيرها فأنت تحتاج إلى محامي خبير بكافة أنواع السرقات وشروطها وعقوبتها في النظام السعودي يستطيع استرجاع حقوقك سواء كنت فرد أو شركة أو الخ …

فإذا كنت متهم في قضية سرقة عليك الإستعانة بمحامي دفاع ، فلكل نوع من أنواع السرقة عناصر مختلفة يجب إثباتها حتى يتم إدانة المتهم ، بالنسبة لمعظم الجرائم ، يجب أن يظهر الادعاء أن المتهم ينوي ارتكاب الجريمة ، لذلك ، إذا لم يستطع الادعاء إثبات النية ، فقد تتمكن من المجادلة بنجاح بأن النيابة قد أخفقت في الوفاء بعبءها ، وبالتالي فأنت غير مذنب بارتكاب الجريمة التي اتُهمت بها .

وبغض النظر عن الحالة التي تتهم فيها بجريمة السرقة ، يمكنك التأكد من أن العقوبة التي ستحصل عليها إذا أدين بارتكاب الجريمة يمكن أن يكون لها عواقب خطيرة على مستوى السمعة والمال والقانون .

لذا ، إذا وجهت لك تهمة ارتكاب جريمة ، يمكنك الاستفادة من التحدث إلى محامي الدفاع الجنائي لمعرفة كيف يمكنك محاربة التهم وحماية حقوقك إلى أقصى حد . وعلى هذا الأساس تقدم لكم منصة محاماة نت الدولية أفضل محامي دفاع خبير بكافة أنواع السرقة وعقوبتها في المملكة العربية السعودية ويقدم مكتب المحامي الخدمات الآتية :
– محامي دفاع متميز في قضايا السرقة .
– تمثيل المتهمين أو الضحايا أمام المحاكم السعودية .
– الترافع عن الشركات أو الأفراد عن سرقات العلامات التجارية ، أو حقوق الملكية الفكرية .
– كتابة العرائض في قضايا السرقة .
– رفع قضايا التعويض على الجاني ، بعد استعادة حقوق الملكية الفكرية وغيرها من الجرائم الحديثة .

ففريق عمل محاماة نت لديه خبرة ممتازة في تقديم الاستشارات القانونية حول كافة قضايا السرقات ، ويستطيع إيصالك بالمحامي المختص في هذا المجال من المملكة العربية السعودية ، في انتظار أسئلتكم و استفساراتكم .

 

وسوم : ا محامي سعودي ا أفضل محامي ا قضايا السرقة ا السرقات الحديثة ا استشارات قانونية حول قضايا السرقة ا السرقة الحدية ا السرقة التعزيزية ا ضحايا السرقات ا حقوق الملكية الفكرية ا العلامات التجارية ا عقوبة السرقة في الإسلام ا محامي دفاع ا الفرق بين السرقة وغيرها من المفاهيم .

للاستشارة القانونية يرجى التواصل مع النافذة الرئيسية لمنصة محاماة نت الدولية ا محامي سعودي خبير بكافة قضايا السرقة في المملكة العربية السعودية .