أريد كتابة صحيفة دعوى

بواسطة ملاك القلب

فريدة اصيبت بحالة نفسية بعد طلاقها من زواجها، مما جعل نفسيتها تميل الى الانتحار، فادخلت مستشفى (الامل) للرعاية النفسية ، لاخضاعها للعلاج الطبي المناسب، فتسلمها صلبوج المدير المستشفى ، و تم تسجيل البيانات عن فريدة في ملفها الطبي، و خاصة وجوب مراقبتها بصوره مستمرة بسبب هذه النزعة الطبية، وتم تكليف الطبيبة النفسية زهرة بإخضاعها للعلاج النفسي المناسب، بعد ان نبهها صلبوخ الى هذه النزعة نحو الانتحار، وسلمها الملف الطبي،فباشرت زهرة العلاج الطبي، و بدات تتحسن حالة فريدة نحو الاحسن، فمنحتها الطبيبة حرية التنقل داخل المستشفى في 3 مارس 2005، كوسيلة من وسائل العلاج المعترف بها من الناحية الطبية النفسية، و في الساعة الثانية عشر ظهرا تعالت الاصوات في حديقة المستشفى، فهرعت الممرضة فوقيه الى مصدر الصراخ، و ا ذبها تشهاد فريدة قد غرقت في حوض السباحة، و نتج عن ذلك موتها.

المدعى علهم الدكتوره و وزارة الصحة

فارجو مساعدتي ف الاسانيد و الوقاع و التطبيق
رأيى الشخصى
اولا : البيانات الأساسية لصحيفة الدعوى
نصت المادة 63 من قانون المرافعات على ان :-
“ترفع الدعوى إلي المحكمة بناء علي طلب المدعي بصحيفة تودع قلم كتاب المحكمة ما لم ينص القانون علي غير ذلك”.
ويجب أن تشتمل صحيفة الدعوى علي البيانات الآتية :-
1. اسم المدعي ولقبه ومهنته أو وظيفته وموطنه واسم من يمثله ولقبه ومهنته أو وظيفته وصفته وموطنه.
2. اسم المدعي عليه ولقبه ومهنته أو وظيفته وموطنه فإن لم يكن موطنه معلوما فأخر موطن كان له.
3. تاريخ تقديم الصحيفة.
4. المحكمة المرفوعة أمامها الدعوى.
5. بيان موطن مختار للمدعي في البلدة التي بها مقر المحكمة غن لم يكن له موطن فيها.
6. وقائع الدعوى وطلبات المدعي وأسانيدها .
ووفقاً لنص المادة 19 من قانون السلطة القضائية فانه يجب أن تحرر صحيفة الدعوى باللغة العربية باعتبارها اللغة الرسمية للدولة وللمحاكم ولو كان المدعي لا يتمتع بالجنسية المصرية.
( الإسلام دين الدولة ، واللغة العربية لغتها الرسمية ، ومبادئ الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسي للتشريع )
[ المادة 2 من الدستور ]
( لغة المحاكم هي اللغة العربية )
[ المادة 19 من قانون السلطة القضائية ]
ويجب أن تشتمل صحيفة افتتاح الدعوى كورقة من أوراق المحضرين علي عدد من البيانات التي ترشح مبدأ المواجهة في الخصومة وتفعله ، فيجب ان تشتمل الصحيفة واقعات الدعوى وطلبات المدعى وأسانيدها فيجب علي المدعى أن يحدد بصحيفة دعواه القرار أو الحكم الذي يطلبه وكذا سبب الدعوى أي عناصرها وظروفها الواقعية وذلك لكي تكون لدي المدعى عليه صورة واقعية كاملة عن المطلوب منه فيتمكن من إعداد دفاعه علي هذا الأساس ، وكذا لكي يكون لدي القاضي فكرة واضحة عن الدعوى ، ويترتب علي تجهيل صحيفة الدعوى بطلبات المدعى أو الحق المطالب به بطلان صحيفة الدعوى ، وهذا البطلان لا يتعلق بالنظام العام ويجب علي المدعي عليه أن يتمسك له ، كما أن الدفع به دفع شكلي يجب إبداؤه قبل التعرض للموضوع وإلا سقط الحق في التمسك به .

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : أريد كتابة صحيفة دعوى
شارك المقالة

1 تعليق

  1. كيف يتم رفع الدعوى .الحيثيات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني.